نتطلع لأن يكون مركزاً متميزاً في مجال علاج الامراض التي تصيب العين وايجاد الحلول للمشاكل الخلقيه والوراثيه على المستوى المحلي والعربي والعالمي بما يخدم حالة المريض الصحيه .
يتم في هذا المركز اجراء العمليات الرائده والمتطوره في علم تصحيح البصر بالليزر في حالات قصر النظر وطول النظر والانحراف ومعالجة اعتلالات القرنيه المختلفه بكافة اسبابها .

اسئلة واجوبه

السؤال:

مرحبا دكتور سامي دعسان: بعد عملية تصحيح قصر النظر بالليزك بسنتين أشعر بنخزات بعيني اليسرى، وأحيانا احمرار خفيف، واشعر أنني لا أرى بوضوح مثل السابق هل من الممكن أن يعود قصر النظر؟ هل احتاج لإعادة الفحوصات؟

جواب الاستشارة:
أشكرك على هذا السؤال وهذا السؤال مهم في علم الليزك وهو يتكون من شقين مهمين أما بالنسبة للشق الأول وهو النخزات والاحمرار فان احتمالية أن يكون سببها عملية الليزك الذي أجريت من سنتين هو احتمال ضعيف حيث أن هذه الأعراض ممكن أن تكون أعراض جفاف وعادة ما ينتهي موضوع الجفاف الناتج عن عملية الليزك بعد سنة من إجراء العملية ولكن يمكن أن يكون هذا الجفاف موجود بالعين قبل إجراء العملية وخاصة إذا كنت ممن تستخدمين العدسات اللاصقة أو الكمبيوتر بكثرة أو ممن تعملين بأماكن عمل ذات بيئة صناعية : "تكييف " مع عدم إغفال وان يكون السبب هو حساسية العين خاصة في مثل هذا الوقت بالسنة ومن السهل معالجة هذه الأعراض أيا كان السبب أما بالنسبة للشق الثاني من السؤال وهو تراجع البصر بعد إجراء العملية فان ذالك ممكن وضمن الطبيعي ضمن نصف درجة خلال السنة الأولى ولكن إذا كان أكثر من ذالك فان هناك عدة احتمالات مثل أن لا يكون التصحيح كاملا منذ البداية أو أن تكون طبيعة العين أدت إلى تراجع كبير في الدرجات أو كان تقصير في استخدام الأدوية بعد العملية أو تعرض زائد للشمس وأرجو أن لا يكون الاحتمال الأسوأ وهو تكون القرنية المخروطية الناتج عن العملية والتي تكون أسبابه طبية أو من طبيعة العين نفسها وبفضل الله يمكننا في هذا المركز التعامل مع جميع الأسباب الآنفة الذكر ونرحب بك بمركز دعسان الاستشاري

مركز دعسان الاستشاري للعيون

أصوات

ما رأيك بالموقع